همس الكلمات
مرحبا بك فى منتدى همس الكلمات




 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رمضان في الحديث الشريف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميره
عضو
عضو
avatar

انثى
عدد الرسائل : 12
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رمضان في الحديث الشريف   الجمعة 21 سبتمبر - 0:17

في فضل الصيام


"كان رسول الله صلى الله عليه و آله اذا اهل هلال شهر رمضان استقبل القبلة و رفع يديه و قال: «اللهم اهله علينا بالامن و الايمان،و السلامة و الاسلام، و العافية المجللة و الرزق الواسع، و دفع الاسقام، اللهم ارزقنا صيامه و قيامه و تلاوة القرآن فيه، و سلمه لنا، و تسلمه منا و سلمنا فيه"

‏عن‏ ‏أنس بن مالك ‏‏قال ‏‏دخل رمضان فقال رسول الله‏ ‏صلى الله عليه وسلم:‏"‏إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم".

قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( إذا دخل رمضان فُتحت أبواب الجنة وغُلِّقت أبواب جهنم وسُلْسلت الشياطين)

‏عن‏ ‏أبي هريرة‏ ‏قال، ‏قال رسول الله‏ ‏صلى الله عليه وسلم‏: "‏ثلاثة لا ترد دعوتهم الإمام العادل والصائم حتى يفطر ودعوة المظلوم يرفعها الله دون الغمام يوم القيامة وتفتح لها أبواب السماء ويقول بعزتي لأنصرنك ولو بعد حين"

عن ‏‏إبراهيم ‏‏عن ‏علقمة ‏قال: ‏بينا أنا أمشي مع ‏‏عبد الله ‏رضي الله عنه ‏‏فقال كنا مع النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏فقال : "‏من استطاع ‏الباءة ‏فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له ‏وجاء".

عن ‏سهل ‏رضي الله عنه ‏عن النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال: "‏إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم يقال أين الصائمون فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد".

عن أبي هريرة رضي الله عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله: ( كل عمل بن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به والصيام جنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث يومئذ ولا يسخب فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله يوم القيامة من ريح المسك وللصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح بفطره وإذا لقي ربه فرح بصومه ).

عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يصوم عبد يوماً في سبيل الله إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفاً".


في فضل السحور


عن‏ ‏أنس ‏رضي الله عنه ‏قال: ‏‏قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم: "‏تسحروا فإن في السحور بركة"

عن‏ ‏عدي بن حاتم‏ ‏رضي الله عنه‏ ‏قال: ‏لما نزلت (‏حتى يتبين لكم‏ ‏الخيط الأبيض ‏من‏ ‏الخيط الأسود)، ‏عمدت إلى عقال أسود وإلى عقال أبيض فجعلتهما تحت وسادتي فجعلت أنظر في الليل فلا يستبين لي فغدوت على رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏فذكرت له ذلك فقال ‏‏إنما ذلك سواد الليل وبياض النهار.

‏‏‏عن ‏عائشة ‏رضي الله عنها ‏أن ‏بلالا‏ ‏كان يؤذن بليل فقال رسول الله‏ ‏صلى الله عليه وسلم: "‏كلوا واشربوا حتى يؤذن‏ ‏ابن أم مكتوم‏ ‏فإنه لا يؤذن حتى يطلع الفجر، قال‏ ‏القاسم ‏ولم يكن بين أذانهما إلا أن ‏يرقى ذا وينزل ذا".

حدثنا ‏شعبة ‏‏عن ‏‏سوادة ‏‏قال سمعت ‏سمرة بن جندب ‏رضي الله عنه ‏وهو يخطب ‏يحدث ‏ ‏عن النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏أنه قال ‏لا يغرنكم نداء ‏بلال ‏ولا هذا البياض حتى يبدو الفجر ‏‏أو قال حتى ينفجر الفجر ‏وحدثناه ‏ابن المثنى ‏‏حدثنا ‏أبو داود ‏أخبرنا ‏شعبة ‏‏أخبرني ‏‏سوادة بن حنظلة القشيري ‏‏قال سمعت ‏‏سمرة بن جندب ‏رضي الله عنه ‏‏يقولا ‏قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏فذكر هذا

عن ‏زيد بن ثابت ‏رضي الله عنه ‏قال :‏ "‏تسحرنا مع النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏‏ثم قام إلى الصلاة قلت كم كان بين الأذان والسحور قال قدر خمسين آية".

عن ‏أبي عطية ‏‏قال ‏دخلت أنا ‏ومسروق ‏على ‏‏عائشة ‏‏رضي الله عنها ‏فقال لها ‏مسروق ‏‏رجلان من أصحاب ‏ ‏محمد ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏‏كلاهما لا ‏يألو ‏عن الخير أحدهما يعجل المغرب والإفطار والآخر يؤخر المغرب والإفطار، فقالت من يعجل المغرب والإفطار، قال ‏‏عبد الله، ‏فقالت هكذا كان رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يصنع.


في فضل ليلة القدر


عن ‏أبي هريرة ‏‏رضي الله عنه ‏عن النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏قال : ‏"من قام ليلة القدر إيمانا وإحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيمانا وإحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه".

عن ‏‏عائشة ‏‏رضي الله عنها ‏‏أن رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال: "‏تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان".

عن عائشة - رضى الله عنها - قالت: قلت يا رسول الله إن علمت ليلة القدر ما أقول فيها قال: قولي "اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني". رواه الترمذي والنسائي وابن ماجة


في فضل القيام والعشر الاواخر


عن ‏أبي سلمة بن عبد الرحمن ‏أنه سأل عائشة ‏‏رضي الله عنها ‏‏كيف كانت صلاة رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏في رمضان، فقالت ‏ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة ‏‏يصلي أربعا فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثم ‏يصلي أربعا فلا تسل عن حسنهن وطولهن ثم ‏‏يصلي ثلاثا، فقلت يا رسول الله أتنام قبل أن توتر، قال يا ‏عائشة ‏‏إن عيني تنامان ولا ينام قلبي.

عن‏ ‏عائشة‏ ‏قالت: "‏كان النبي‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره"

عن الحسن بن على - رضى الله عنه - قال: علمني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كلمات أقولهم في الوتر "اللهم اهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيمن توليت وبارك لي فيما أعطيت وقني شر ما قضيت فإنك تقضي ولا يقضى عليك إنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت". رواه أحمد وأهل السنن

‏عن ‏أبي أمامة عن النبي‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏قال: "‏من قام ليلتي العيدين‏ ‏محتسبا‏ ‏لله لم يمت قلبه يوم تموت القلوب".


في فقه الصيام


عَنْ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏قَالَ : "‏الصِّيَامُ‏ ‏جُنَّةٌ ‏فَلَا ‏يَرْفُثْ ‏‏وَلَا يَجْهَلْ وَإِنْ امْرُؤٌ قَاتَلَهُ أَوْ شَاتَمَهُ فَلْيَقُلْ إِنِّي صَائِمٌ مَرَّتَيْنِ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ‏لَخُلُوفُ ‏فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ، يَتْرُكُ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي‏ ‏الصِّيَامُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا".

حدثنا ‏‏محمد بن زياد ‏قال سمعت ‏أبا هريرة ‏رضي الله عنه ‏يقول، ‏قال النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏‏أو قال ‏أبو القاسم ‏‏صلى الله عليه وسلم : "‏صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن ‏‏غبي ‏‏عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين". ‏

عن‏ ‏سهل بن سعد‏ ‏رضي الله عنه ‏أن رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم‏ ‏قال: "‏لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر"

عن أنس - رضى الله عنه - قال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أفطر عند قوم دعا لهم وقال "أفطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار وصلت عليكم الملائكة" رواه ابن السني

‏عن ‏أبي هريرة ‏قال: ‏‏قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم: "‏من أكل ناسيا وهو صائم فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه"

عن ‏أبي هريرة ‏رضي الله عنه ‏قال، ‏قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏: "من لم يدع قول ‏الزور ‏والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه".

عن ‏عاصم بن لقيط بن صبرة‏ ‏عن‏ ‏أبيه‏ ‏لقيط بن صبرة‏ ‏قال: ‏‏قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم "‏بالغ في ‏ ‏الاستنشاق إلا أن تكون صائما".

عن ‏ابن عباس ‏‏قال ‏كان رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه ‏جبريل ‏وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن فلرسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏أجود بالخير من الريح‏ ‏المرسلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
enas
الاداره
avatar

انثى
عدد الرسائل : 374
العمر : 25
المزاج :
الهواية :
المهن :
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: رمضان في الحديث الشريف   الإثنين 30 يونيو - 20:23

جزاكي الله وحماكي وشفاكي وبارك فيكي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hams1.1talk.net
 
رمضان في الحديث الشريف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الكلمات :: ~*¤®§(*§ القسم الإسلامى §*)§®¤*~ :: السيرة النبوية-
انتقل الى: